مصادر الضغوط المهنية لدى معلمي و معلمات التربية الخاصة وعلاقتها ببعض المتغيرات المهنية والديمغرافية في ولاية الخرطوم

د.صلاح الدين  فرح عطا الله البخيت, د.محمد التيجاني إبراهيم عمر

Abstract


شهدت السنوات الأخيرة اهتماماً متزايداً بضغوط العمل لدى معلمي التربية الخاصة باعتبارها واحدة من أهم التحديات الرئيسة التي تجابه ميدان التربية الخاصة وتؤدي لتسرب المعلمين من هذه المهنة الإنسانية. هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مصادر الضغوط المهنية لدى معلمي التربية الخاصة في ولاية الخرطوم وعلاقتها ببعض المتغيرات المهنية والديمغرافية. واستخدم المنهج الوصفي للتوصل لغايات الدراسة. اشتملت عينة الدراسة على (62) معلماً ومعلمة من بينهم (17) معلماً للمكفوفين، و(18) معلماًْ للمتخلفين عقلياً، و(27) معلماً للصم، واستخدم في الدراسة مقياس فيميان  لضغوط عمل معلمي التربية الخاصة المعرب من قبل السرطاوي (1997). كشفت النتائج أنّ معلمي التربية الخاصة يتعرضون لمصادر الضغوط المهنية بدرجة متوسطة، ويوجد (13) جانباً تعد مصادر رئيسة للضغوط لديهم، وكانت ستة منها تعد  الأكثر شدة، وعن تعرض المعلمين لمصادر الضغوط أكثر من المعلمات، وانّ معلمي الصم أكثر تعرضاً لمصادر الضغوط مقارنة مع معلمي المتخلفين عقلياً، كما كشفت عن عدم وجود فروق بين المعلمين تعزى للخبرة التدريسية، أو لاختلاف المؤهل الدراسي. وخلصت الدراسة من كل ذلك إلى تعدد وتنوع مصادر الضغوط في البيئة المهنية لمعلمي التربية الخاصة مما يستدعي الالتفات العاجل لمجابهتها من قبل المسئولين.


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.