انتشار صعوبات التعلُّم في السُّودان

د. رقية السيد الطيب العباس بدر

Abstract


تهدف الدراسة الى التعرف على نسبة انتشار صعوبات التعلُّم في السُّودان. استخدمت الباحثة المنهج الوصفي. يتكون مجتمع الدراسة من تلاميذ مرحلة الأساس بولايات السُّودان الخمس والعشرون. تم اختيار عينة عشوائية وقد بلغت (30480) تلميذا وتلميذة. طبقت على أفراد العينة أدوات ومقياس رسم الرجل، والاختبارات التحصيلية ومقياس تشخيص صعوبات التعلُّم.بعد تطبيق الأدوات أصبح أفراد العينة (3152) فرداً ، منهم(1490) تلميذاً و(1662) تلميذة. حللت البيانات بواسطة  الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية المتمثلة في المعالجات الاحصائية ، التكرارات، النسب المئوية، اختبار(ت). توصلت الدراسة الى نتائج أهمها: أنّ نسبة انتشار صعوبات التعلُّم في السُّودان بلغت 13.4%، أنّ انتشار صعوبات التعلُّم في ولاية الخرطوم سجلت أدنى نسبة لصعوبات التعلُّم وهى 12.7 %  تليها الولايات الوسطى 12.9 % ثم الولايات الشمالية 13.4% . يلي ذلك  الولايات الغربية 13.7 %. فالولايات الشرقية 13.8 %  واخيراً الولايات الجنوبية  13.9%. كما توصلت الدراسة إلى وجود فروق في نسبة انتشار صعوبات التعلُّم بين الذكور والاناث، لصالح الذكور 13.46%، الاناث 13،34%.وأتضح أنّ أكثر الفئات العمرية التي ترتفع فيها نسبة صعوبات التعلُّم هى الفئة العمرية (13-15) سنة. وأنّ أكثرأبعاد صعوبات التعلُّم انتشاراً هو بعد القراءة (747) تلميذاً وتلميذة. يلى ذلك بعد الكتابة (719) تلميذاً وتلميذة. وأنّ صعوبات تعلم الرياضيات هى أكثر المواد انتشارا في السُّودان إذ بلغ عدد التلاميذ (1673) تلميذاً وتلميذة بنسبة بلغت 15،21% تليها مادة اللغُّة العربية 11.19%. و ختمت الدراسة بتوصيات ومقترحات لدراسات مستقبلية.


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.