قوامة الرجل في الشَّريعة الإسلاميَّة

د. صباح خضر أحمد

Abstract


هدف هذا البحث إلى تأصيل قضية من القضايا المهمة التي كثرت إثارتها في هذا العصر، وهي قوامة الرجل في الشَّريعة الإسلامية. وقد فصَّل هذا البحث الأمور التي ساوى فيها الله سبحانه وتعالى بين الرجل والمرأة في الأحكام والتكاليف الشّرعية،  ثم تلك الأمور التي خص الله بها الرجل دون المرأة ومنها القوامة . وقد عرض البحث القوامة وبيّن أنها تكليف من الله سبحانه وتعالى، وأنها كانت لأسباب مخصوصة وعلل معينة، كما وضح البحث أنّ القوامة ليست مطلقة وإنما لها ضوابط وقيود. كما ردّ البحث على الشبهات التي أثيرت حول هذه القوامة؛ نحو الادعاء بأنّ الإسلام قد ظلم المرأة ولم يعطها حقها في تولي أمور نفسها واستخدمت الباحثة المنهج الإستقرائي والتحليلي. وقد توصلّ البحث إلى أنّ المساواة المُطْلَقة بين الرجل والمرأة غير متحققة نسبة للفوارق في التكوين بين النوعين ، وقد أشارت الشَّريعة الإسلامية إلى هذه الأمور منذ خمسة عشر قرناً من الزمان وأثبتها العلم حديثاً.


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.