دور الأمير يونس الدكيم في معركة توشكي 1233 هـ - 1306 هـ / 1816 – 1889 م

د. أحمد عبد الله آدم

Abstract


يعتبر الأمير يونس الدكيم من أكابر الثورة المهدية وقادتها الذين لعبوا أدواراً قيادية وإدارية عليا. هدفت الدراسة لبيان دور الأمير يونس الدكيم في معركة توشكي. استخدمت الدراسة المنهج التاريخي المعتمد علي وثائق الثورة المهدية بدار الوثائق القومية بالخرطوم. توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج ، أهمها أنّ الأمير يونس الدكيم قد التحق بالثورة المهدية مبكراً ، وإنّ بيئة دارفور وجغرافيتها وطبيعتها القبلية المحاربة قد هيأت الدكيم للأدوار التي لعبها كقائد فيما بعد ، وأنّ الأمير الدكيم قد كان له دور بارز في حسم الخلافات التي دارت بين قادة الجيش بعمالة دنقلا ، وأنه قد بذل جهوداً واضحة وملموسة لتوفير احتياجات جيوش النجومي تمهيداً لتحركها شمالاً ، كما أنه قد تابع مسير تلك الحملة وحاول أن يذلل صعابها ، وأنّ الخليفة عبد الله لم يكن يريد التخلص من الأمير عبد الرحمن النجومي بإرساله في تلك الحملة كما راجت الأقاويل بدليل أنّ قادة الجيش وأمراءه هم من أصرّوا على بقاء الأمير الدكيم بدنقلا لترتيب أحوال العمالة ومتابعة حملات الاستنفار لذلك الفتح الذي كان مرجواً .

Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.