مفهوم الذات لدى ذوي الإعاقة السمعية بالمركز الدولي للسمع بمدينة ود مدني

إخلاص محمد عبدالرحمن حاج موسى

Abstract


هدفت هذه الدراسة الى التعرف على مستوى مفهوم الذات لدى المعاقين سمعياً المترددين على المركز الدولي للسمع وعلاقته ببعض المتغيرات، في الفترة من يناير- مايو 2012، تكونت عينة الدراسة من مائة وخمسون معاقاً سمعياً تم اختيارهم بالطريقة القصدية، استخدمت الباحثة في هذه  الدراسة المنهج الوصفي، وتم تطبيق أدوات الدراسة التي اشتملت على استمارة البيانات الاولية التي تضمنت متغيرات (العمر، النوع، مستوى التعليم، المهنة، الحالة الزواجية، درجة الإعاقة، والعمر الذي حدثت فيه الاعاقة)، إلى جانب مقياس مفهوم الذات المقنن على البيئة السودانية، تم بعدها تحليل البيانات بواسطة برنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية(SPSS)، وقد تمثلت أهم نتائج الدراسة في وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى مفهوم الذات لدى المعاقين سمعياً تبعاً للعمر(لصالح: 50 عاماً فما فوق)، عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى مفهوم الذات لدى المعاقين سمعياً تبعاً للنوع، وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى مفهوم الذات لدى المعاقين سمعياً تبعاً لمستوى التعليم (لصالح: جامعي)، وجود فروق ذات دلالة احصائية في مستوى مفهوم الذات لدى المعاقين سمعياً تبعاً للحالة الزواجية (لصالح: متزوج)، هذا بالإضافة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى مفهوم الذات لدى المعاقين سمعياً تبعاً لزمن حدوث الإعاقة (لصالح بند منذ الولادة). وقد خلصت الدراسة إلى جملة توصيات تمثلت في العمل على تأسيس وحدات متخصصة في الإرشاد والتوجيه النفسي بمدارس واتحادات المعاقين سمعياً لتسهم في تمليك المعاق المهارات والوعي اللازم لمواجهة ما يعترضه من مشكلات، الاهتمام بدور القياس والاختبارات النفسية كجزء لا يتجزأ من خُطط التأهيل النفسي والاجتماعي للمعاقين سمعياً، الارشاد الأسري وذلك عبر الالتقاء بأسر المعاقين ضمن البرامج التي تنفذها وحدات الارشاد النفسي المتخصصة لدورها الفعال في دعم المعاق معنوياً وصقل شخصيته، ويلحق بكل ذلك السعي الجاد في العمل مع الجهات المختصة لترجمة حقوق المعاقين في التعليم والتأهيل والعمل الى واقع ملموس.

 


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.