إسلامية المعرفة المفاهيم والقضايا الكونية

أ.محمد أبو القاسم حاج حمد

Abstract


يعتمد منهج البحث على ارتباط التفاعل بين جدليات ثلاث ، هي جدلية الغيب وجدلية الإنسان وجدلية الطبيعة في إطار كوني واحد ، وذلك عبر أداة معرفية هي "الجمع بين القراءتين" ، قراءة أولى بالله وبالوحي الإلهي بصفة الله خالقاً : ] أقرأ باسم ربك الذي خلق (1) خلق الإنسان من علق (2) [ وقراءة ثانية موضوعية بمعية الله وبالقلم ] أقرأ وربك الأكرم (3) الذي علم بالقلم (4) علم الإنسان ما لم يعلم(5) [ "العلق ، جزء:30". فالقراءة الأولى كونية تستمد من الوحي الغيبي عبر القرآن، والقراءة الثانية موضوعية ، حيث يهيمن القرآن بالرؤية الكونية للقراءة الأولى على شروط الوعي الإنساني في الواقع الموضوعي "ليستوعبها" في إطارها العلمي النقدي التحليلي "ويتجاوزها" باتجاه كوني مستمد من الوحي الإلهي القرآني . فالقراءتان  ليستا متقابلتين قراءة في القرآن تقابلها قراءة في الكون ، وإنما هي قراءة بالقرآن تهيمن على قراءة الكون المتحرك بشروطه الموضوعية .


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.