أهمية البعد المعرفي في تحليل وتصميم المناهج الدراسية دراسة تطبيقية على برامج دراسات المرأة بالجامعات

د. أبو بكر محمد أحمد محمد إبراهيم

Abstract


على الرغم من أن عدداً من المراجع العربية المعتمدة للتدريس في كليات التربية بالجامعات العربية والإسلامية تتضمن مباحث عن الأصول الاجتماعية والثقافية للمناهج التربوية، إلا أن مسار البحث التربوي الإسلامي - فيما يبدو - لم يتشكل بعد بالقدر الذي ينمي وعي الباحثين في التربية بأدوات تحليل النماذج الاجتماعية والثقافية التي تعبر عنها المناهج الدراسية، وبأدوات تطويرها لتناسب الفلسفة الإسلامية. فهناك - مثلاً- فراغٌ منهجيٌ في مسألة رسم وتحديد القيم الثقافية الموجهة للتفاعل الاجتماعي المرغوب فيه وكيفية تضمينها في المنهج، تعكسه محاولات عدد من واضعي المناهج الدراسية والباحثين في قضاياها.

ولما كانت قضية المرأة تنتسب إلى نوع من القضايا الاجتماعية يستدعى نموذجاً فلسفياً متكاملاً للحياة الاجتماعية والعلاقات الناشئة فيها، فإن عملية تصميم وتحليل برامج دراسات المرأة بالجامعات، بل وتتبُّع قضية المرأة في مناهج التعليم عموماً، تتطلب حل الأزمة المنهجية الناتجة عن الفراغ المنهجي المشار إليه.


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.