الأساليب البلاغيّة وأثرها في فهم النص القرآني ودلالاته

د. نصرالدين إبراهيم أحمد

Abstract


يوضّح البحث ما تميّز به القرآن الكريم من أساليب بلاغية متنوعة، وتصاوير رائعة ساعدت في إبراز ، وشرح فكرة النص القرآني، وشرحها وكيفية التعامل مع أساليبه البلاغيّة المتنوعة في الكشف عن الدلالات الخفيّة، التي تكمن وراء النص القرآني. إنّ فهم النص القرآني يحتاج إلى شرح وتحليل الأساليب البلاغيّة التي تحيط بالنص. ويكون من العبث بمكان إهمال هذا الجانب المهم، خاصة ونحن في عصر العولمة الثقافيّة والمعرفيّة، ومجالاتها المتسعة المتنوعة، وتبعاتها وممارساتها المختلفة، مما يدعو الباحث إلى التزوّد بالمعرفة القرآنيّة، وفهم أسرار القرآن الكريم، وبالطبع لا يمكن فهم النص القرآني دون معرفة تلك الدلالات التي تكشف ما وراء النص. ودراستنا تتناول بعض الأساليب البلاغيّة – على سبيل المثال لا الحصر– وتقوم بدراستها، وتقديم تحليلٍ واضحٍ  يكشف عن الدلالات البلاغيّة التي تحيط بالنص القرآني. وانحصرت حدود البحث في أسلوب التقديم والتأخير، والفصل والوصل، والتخصيص (القصر)، والذكر والحذف، والفاصلة والسجع، والتوازن، والتشبيه. وقد توصل البحث إلى العديد من النتائج التي تمر ذكرها في خاتمة البحث.


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.