قراءة في كتاب ( الدلالات عند الأصوليين وأثرها في النصوص المتعلقة بجرائم الحدود)*

أ.د. محمد الحسن صالح الأمين

Abstract


يعرف العلماء علم أصول الفقه بعد جعله علماً على الفن المخصوص بأنه " معرفة دلائل الفقه إجمالاً وكيفية الاستفادة منها وحال المستفيد " وعرفوا الفقه بأنه " العلم بالأحكام العلمية المكتسبة من أدلتها التفصيلية . وعلى هذا فلعلم أصول الفقه أثر كبير في فهم النصوص الشرعية والقانونية باعتبار أن موضوعه هو معرفة دلالات النصوص على مدلولاتها ، وغايته هي التوصل إلى استنباط الأحكام الشرعية، فلا بد للمجتهدين والمشتغلين بالقانون من معرفة هذا العلم ليكون لهم القدرة على استنباط الأحكام الشرعية بعد فهم الأدلة .

وقد مهد الكاتب لكتابه ببيان أن اختياره لموضوع الدلالات عند الأصوليين وأثرها في النصوص المتعلقة بجرائم الحدود يقوم على أساس أن معرفة جرائم الحدود وتطبيق عقوباتها لا يتم إلا بعد معرفة الدلالات الفقهية عند الأصوليين باعتبار أن جملة أحكام الشريعة الإسلامية كلها تدور بين الأمر والنهي بجانب أن استنباط الأحكام من الأدلة لا يكون إلا بعد فهم تلك الأدلة فهماً عميقاً.

ووضح الكاتب أن أهمية موضوع الكتاب تتمثل في تدعيم الاتجاه القائل بضرورة الاستفادة من علم الأصول في وضع وسن التشريعات وتحليلها بالإضافة إلى تقديم المبادئ الأصولية في قالب عملي من خلال النصوص القانونية وفقاً لتلك المبادئ .


Full Text: PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.