تربيــــة الطفل في الإسلام

  • هاجر الطيب محمد ابراهيم كلية التربية ـ حنتوب- جامعة الجزيرة

Abstract

       اهتم الإسلام بمرحلة الطفولة لأهميتها في حياة الإنسان؛ فهي ليست مرحلة تكليف، وإنّما إعداد وتدريب وتوجيه وغرس للعادات الحميدة والقيم الفاضلة؛ للوصول بالإنسان إلى مرحلة التكليف، ولأداء دوره ورسالته في إعمار الكون بالعبادة والعمل الصالح {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً} (البقرة: 30). وقد تناولت الدراسة تربية الطفل في الإسلام وعناية الرسول (r) بتربية الأطفال وإعدادهم لتحمل المسؤولية، ورفع راية الإسلام، وكذلك دور الأسرة المسلمة في التربية، واستصحاب مساهمات بعض العلماء المسلمين في التربية، وأهمية إعداد الشخصية المتوازنة المتكاملة من جميع الجوانب الروحية والجسمية والصحية، والعقلية والخلقية والاجتماعية والعاطفية التي تعمل لخيري الدنيا والآخرة، من النتائج التي توصلت إليها الدراسة: أهمية القدوة الحسنة التي يمكن عن طريقها ترسيخ القيّم والمبادئ في عقول الناشئة. أوصت الدراسة بالعودة إلى مصادر الإسلام الأصلية، وتشجيع الأبناء على التمسك بالقرآن الكريم حفظاً وتجويداً وسلوكاً للفوز برضا الله في الدنيا والآخرة، والاقتداء بخير البشرية المعلم الأول الرسول (r) وجعله المثل الأعلى في التربية  وعلى أولياء الأمور وضع ضوابط لأبنائهم عند استخدامهم للأجهزة الإلكترونية والإنترنت؛ وذلك لتأثيرها في الصحة والسلوك، وشغل أوقات فراغهم بهوايات، وأنشطة مفيدة

Published
2020-08-31
How to Cite
ابراهيم, هاجر الطيب محمد. تربيــــة الطفل في الإسلام. Gezira Journal of Educational Sciences and Humanities, [S.l.], v. 17, n. 1, p. 8-39, aug. 2020. ISSN 1858-5477. Available at: <http://journals.uofg.edu.sd/index.php/gjesh/article/view/1462>. Date accessed: 30 sep. 2020.
Section
Articles